أشاعت بعض الصحف ووسائل الإعلام أن فضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين تقدم باستقالته، وأن الجماعة تعيش حالة من الانشقاقات بين ما أسمتهم جناحي المحافظين والإصلاحيين، وهي الشائعات التي ثبت كذبها ببيان رسمي من فضيلة المرشد العام سبقه تصريح من فضيلته أيضًا، ثم تأكيده كذب هذه الشائعات بوجوده في مكتبه وسط إخوانه من أعضاء مكتب الإرشاد وقيادات الجماعة.

 

وفي هذا الملف نرد بالحقائق على هذه الشائعات..

 

- المرشد العام ينفي ما تردد حول استقالته

 

- تصريح للنائب الأول حول شائعة استقالة المرشد العام

 

- بيان من الإخوان حول شائعة استقالة المرشد العام

 

- عبد الحليم قنديل: أنا شاهد على كذب شائعة استقالة المرشد

 

- وفد "مصريون من أجل التغيير" يلتقي المرشد العام

 

- المرشد العام يمارس عمله في مكتب الإرشاد (ألبوم صور)

 

- مكتب الإرشاد ينفي شائعة استقالة المرشد العام

 

- الشائعات حول الإخوان.. الإعلام عندما يفلس!

 

- "شباب الإخوان": جماعتنا عصية على الإشاعات

 

- المرشد العام: لم أقدم استقالتي والأزمة افتعلها الأمن

 

- لقاءات المرشد العام الفضائية حول شائعات الاستقالة