رفضت محكمة النقض العسكرية، اليوم الثلاثاء، الطعن الذي تقدَّمت به هيئة الدفاع ضد حكم المحكمة العسكرية العليا في 15 أبريل 2008م؛ بحبس المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للإخوان المسلمين، و17 من قيادات الإخوان.

 

كانت المحكمة العسكرية العليا قررت في 15 أبريل 2008م حبس 25 من قيادات جماعة الإخوان داخل مصر وخارجها لمددٍ تتراوح بين 3 و10 سنوات، فيما برَّأت 15 آخرين، في القضية رقم 2 لسنة 2007م (جنايات عسكرية عليا).

 

والطاعنون هم: م. خيرت الشاطر (النائب الثاني للمرشد العام)، ود. محمد علي بشر (عضو مكتب الإرشاد- أستاذ بكلية الهندسة بالمنوفية)، وحسن مالك (رجل أعمال)، وم. أحمد شوشة (مهندس)، وصادق الشرقاوي (محاسب)، وم. أحمد أشرف (مدير عام دار التوزيع)، وسيد معروف (مدير بعمر أفندي)، م. ممدوح الحسيني (مهندس)، ود. فريد جلبط (أستاذ بجامعة الأزهر)، ود. ضياء الدين فرحات (رجل أعمال)، ود. صلاح الدسوقي (مدرس بطب الأزهر)، وفتحي محمد بغدادي (مدير مدارس المساعي)، وم. أيمن عبد الغني (مهندس)، ود. عصام عبد المحسن (أستاذ بطب الأزهر)، ود. محمود أبو زيد (أستاذ بطب القاهرة)، ومصطفى سالم (محاسب)، ود. عصام حشيش (أستاذ بهندسة القاهرة)، وم. مدحت الحداد (رجل أعمال).