ينعى فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين إلى الأمتين العربية والإسلامية المجاهد والداعية الكبير الحاج محمود شكري أحد الرعيل الأول للإخوان المسلمين، والمسئول الأسبق للمكتب الإداري في الإسكندرية، بعد فترة طويلة من المعاناة مع المرض، إثر إصابته بوعكة صحية أدت إلى دخوله في غيبوبة، ثم قضاء فترة طويلة بالعناية المركزة إلى أن وافته المنية مساء اليوم داخل المستشفى.

 

ودعا فضيلته المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وأسرته الصبر والسلوان.

 

ومن المقرر أن تُشيَّع الجنازة غدًا السبت من مسجد المواساة بالحضرة بعد صلاة الظهر، وسوف يُدفن الجثمان بمقابر المنارة بمنطقة الحضرة بجوار مستشفى التأمين الصحي وأمام كلية العلوم، ويقام العزاء مساءً بمسجد القائد إبراهيم.