أعلن عزام الأيوبي رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بلبنان "الإخوان المسلمون" أن الجماعة تعتزم إطلاق وثيقتها السياسية الجديدة خلال المؤتمر العام المقرر عقده في أبريل المقبل؛ وذلك بعد استكمال كل الترتيبات الداخلية.

 

وأوضح في تصريحات، نشرها الموقع الإلكتروني للجماعة اليوم، أنّ هذه الوثيقة ستشمل إعادة قراءة في المشروع السياسي للجماعة الإسلامية، بعد المتغيرات التي حدثت في لبنان، ورؤية الجماعة للواقع السياسي اللبناني والمحيط.

 

وأشار إلى أن الجماعة الإسلامية بدأت تحركها في هذا الإطار مع حزب الله وتيار المستقبل؛ حيث تمَّ الاتفاق على تحديد قنوات التواصل مع كل فريق على حدة، وتوسيع العلاقة إلى أعلى قدر ممكن وتثبيتها؛ لكي تظل قائمة، خاصة في الأزمات، على قاعدة أنّ الحوار هو الوسيلة الأفضل لمعالجة أية مشكلة قد تنشأ في الساحة السياسية.

 

وعلى صعيد التعاون، أكد الأيوبي أن الجماعة الإسلامية تعمل على التنسيق والتعاون مع كافة الحركات الإسلامية السنية، وتسعى لتوحيد جهود جميع هذه الحركات على أوسع مساحة ممكنة.