أكد الدكتور غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني عمر البشير أنه يتوقع أن يفوز المؤتمر الوطني الحاكم بنسبة بين 65%: 70% من إجمالي عدد المقاعد في المجالس الولائية والمجلس الوطني ونسبة 65% في عدد الولاة.

 

وأوضح د. غازي- في حوار مطوَّل لـ(إخوان أون لاين) سيتمُّ نشره لاحقًا- أن تشكيل الحكومة القادمة غير مرتبط بنسب تمثيل الأحزاب المعارضة، مؤكدًا أن هناك حرصًا من الحزب الحاكم- رغم أغلبيته التي تأكد الحصول عليها- على أن يتمَّ تمثيل كافة الأحزاب الكبيرة والصغيرة في الحكومة القادمة التي يحرص المؤتمر العام على أن تكون حكومةً قوميةً، بها كافة الاتجاهات لكي يقرر الجميع نتيجة الاستفتاء القادم في الجنوب، سواء بالانفصال أو الاتحاد.

 

وقلَّل د. صلاح الدين من تخوفات بعض الدول القريبة من السودان من نجاح التجربة الديمقراطية، مؤكدًا أن كل بلد عربي- بل وإفريقي- له طابعه وله ظروفه، والسودان حريصٌ على عدم التدخل في شئون غيره، فضلاً عن أن الديمقراطية هي التي تصدر نفسها.

 

وانتقد د. صلاح الدين انسحاب بعثة الاتحاد الأوروبي من مراقبة الانتخابات في إقليم دارفور؛ لأنها أكتشف زيف مزاعمها بأن الإقليم غير مستقر، وجاءت الانتخابات رسالةً قويةً تفضُّ هذه الأكاذيب.

طالع ملف الانتخابات السودانية