تقدم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين قيادات الإخوان في تشييع جنازة الحاج محمود توفيق أحد الرعيل الأول للإخوان المسلمين والصلاة عليه، والذي وافته المنية صباح اليوم.

 

كما أمَّ فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان المسلمين المصلين في صلاة الجنازة على الفقيد.

 

وشارك في الجنازة من قيادات الجماعة: د. محمود عزت نائب المرشد العام، والدكتور محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة، والحاج مسعود السبحي سكرتير المرشد العام، والنائب يسري بيومي عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب، وعدد من قيادات ورموز الإخوان.

 

د. محمد بديع وأ. مهدي عاكف ود. محمود عزت

 

وذكر الأستاذ عاكف أن الفقيد الراحل محمود توفيق كان رفيقًا له في زنزانة محنة 54؛ حيث كان يقضي عقوبة السجن الظالمة لمدة 20 عامًا، وكان نموذجًا للأخ الخدوم لإخوانه الذي يفديهم بروحه ودمه، وكان مجاهدًا صابرًا تحمل في سبيل دعوته الكثير مثل غيره من أبناء هذا الجيل والأجيال الأخرى.

 

وقال الأستاذ عاكف عنه إنه تتلمذ على يد الإمام الشهيد حسن البنا، ولقي من العنت والضغوط ما لقيه الإخوان في هذه الفترة، رحمه الله رحمه واسعة، وأسكنه فسيح جناته وألحقنا به على خير.