يتقدَّم فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين السابق بخالص العزاء في كلٍّ من المجاهدَيْن الحاج أبو الفتوح عفيفي ومحمود توفيق واللذَيْن وافتهما المنية اليوم الثلاثاء، داعيًا لهما بالمغفرة والرحمة، وأن يجزيهما الله خيرًا عن جهادهما وصبرهما في سبيل نشر دعوتهما.

 

وأكد فضيلته أنهما كان خير من نشر دعوة الإخوان داخل مصر وخارجها، ولهما مواقف بطولية ضد الظلم والقهر والعدوان، ودعا فضيلته أن يدخل الله الفقيدَيْن فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه وإخوانه الصبر والسلوان.