استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين في مكتبه بعد ظهر اليوم وفدًا من الاشتراكيين الثوريين، وتناول اللقاء تاريخ العمل المشترك بين الإخوان والاشتراكيين الثوريين؛ سواء في التحالف الوطني من أجل الإصلاح والتغيير أو الحملة الدولية ضد الإمبريالية الأمريكية والصهيونية، وكذلك مظاهرات الإصلاح السياسي وغيرها من الفعاليات، وأكد الجانبان خطورة استمرار حالة الطوارئ على مستقبل مصر وحاضرها.

 

شارك في اللقاء من قيادات الإخوان الدكتور محمود عزت نائب المرشد العام، والدكتور محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي للإخوان، والدكتور محمد البلتاجي الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، وم. علي عبد الفتاح.

 

بينما ضمَّ وفد الاشتراكيين الثوريين م. كمال خليل، ود. سامح نجيب، ود. منار حسين، ومصطفى بسيوني، وأحمد عزت.