طالب الأزهر الشريف الضمير العربي والمنظمات الدولية أن تقف بحزم وصلابة وشدَّة في وجه الممارسات الصهيونية غير الحضارية.

 

واستنكر في بيانٍ له وصل (إخوان أون لاين) عملية القرصنة الصهيونية التي تمَّت صباح اليوم ضد أسطول الحرية، والتي أسفرت عن استشهاد ما يقرب من 20 متضامنًا، وإصابة 60 آخرين.

 

وتقدَّم الأزهر الشريف بخالص العزاء لأسر الشهداء، ودعا الشعب الفلسطيني للتوحد وجمع الكلمة؛ لمواجهة الغطرسة الصهيونية.