قدَّم وفدُ نواب الإخوان المسلمين والمستقلين بعد ظهر اليوم مطالب القوى السياسية والوطنية لوزارة الخارجية؛ ردًّا على الجريمة الصهيونية البشعة بحق نشطاء أسطول الحرية لغزة.

 

وتلخصت مطالبهم في 5 أمور هي: سحب السفير الصهيوني، واستدعاء السفير المصري، وعرض اتفاقية كامب ديفيد على الشعب المصري، وفتح المعابر، وسحب مبادرة السلام العربية.

 

وقال المهندس سعد الحسيني عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين وعضو كتلتها البرلمانية لـ(إخوان أون لاين): إن الوفد قابل السفير محمد مصطفى كمال مساعد الوزير للشئون البرلمانية، والسفير محمد قاسم مساعد الوزير للشئون العربية، وعرض عليهما مطالب الشعب المصري.

 

وأضاف أن مسئولي الخارجية أبلغوهما أنهم فتحوا خط اتصال ساخن مع الجانب الصهيوني؛ لمتابعة تطورات الوضع بالنسبة للدكتور محمد البلتاجي الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان ود. حازم فاروق عضو الكتلة وصحفيين مصريين محتجزين بالأراضي المحتلة، وأنهم سوف يبلغونه بما تصل إليه الأمور.

 

وضمَّ الوفدُ الذي انطلق إلى مبنى وزارة الخارجية عقب الوقفة الاحتجاجية ظهر اليوم؛ تنديدًا بالمجزرة الصهيونية، بجانب م. الحسيني كلٌّ من: د. أحمد دياب أمين عام الكتلة البرلمانية، والنائبين المستقلين مصطفى بكري، ود. جمال زهران، بالإضافة إلى أمين إسكندر وكيل مؤسسي حزب الكرامة.