اعتصم آلاف المتضامنين مع الشعب الفلسطيني، اليوم، أمام مقرِّ الحكومة البريطانية في العاصمة لندن؛ بدعوة من العديد من المنظمات المدنية البريطانية؛ احتجاجًا على ما تعرَّضت له قافلة "أسطول الحرية" من مجزرة صهيونية بشعة، أسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات، بعد الاعتداء الصهيوني على الأسطول في المياه الدولية.

 

ورفع المعتصمون الأعلام الفلسطينية واللافتات المندِّدة بالعدوان الصهيوني على المتضامنين الذين حملوا مساعداتٍ غذائيةً ودوائيةً للفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة.

 

وأغلقت الشرطة البريطانية الطرق المؤدية إلى مقرِّ الحكومة في شارع داوننغ؛ نتيجة الازدحام الكبير للمشاركين في المظاهرة.

 

ومن المقرَّر أن يسيِّر المعتصمون مظاهرةً من مقر الحكومة البريطانية إلى السفارة الصهيونية؛ احتجاجًا على ما تعرَّضت له قافلة الحرية من طرف القوات الصهيونية في المياه الدولية.