تظاهر الآلاف من جموع الإخوان والشعب المصري، مساء اليوم أمام مسجد الفتح؛ للتنديد بالمجزرة الصهيونية التي نفَّذها جيش الاحتلال صباح اليوم ضد المتضامنين العرب والأجانب في قافلة أسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة، والتي راح ضحيتها أكثر من 20 شهيدًا، وإصابة 60 آخرين.

 

وندَّد المتظاهرون بالموقف الرسمي العربي الصامت، ضد الحصار الإجرامي الصهيوني على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وردَّدوا هتافات "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود"، "يا بلتاجي فينك فينك.. الحدود بينا وبينك"، و"يا فاروق فينك فينك.. الحدود بينا وبين"، و"كنتِ فين يا كرامة مصر.. لما أسروا نواب مصر"، في إشارةٍ إلى د. محمد البلتاجي وحازم فاروق عضوي الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب.

 

مطالب محددة

وطالب المتظاهرون النظام المصري باتخاذ مواقف عملية لوقف الاعتداء الصهيوني المستمر على الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة، وضرورة غلق السفارة الصهيونية، وطرد سفير الكيان، وقطع كافة العلاقات مع العدو الصهيوني، ووقف كافة أشكال المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، وفتح معبر رفح بشكل طبيعي، وجعل يوم 31 مايو يومًا لانتفاضة الضمير العربي والدولي.

 

 الصورة غير متاحة

المستشار محمود الخضيري يتحدث في المظاهرة

وأكد المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق- في كلمته خلال الوقفة الاحتجاجية- أن استمرار الصمت العربي والدولي علي الجريمة الصهيونية البشعة بقتل مناضلي الإغاثة "فضيحة" جديدة في جبين النظام الدولي الذي طالما تغنَّى بحقوق الإنسان.

 

وأضاف أن الحل الوحيد للخروج من الكارثة الإنسانية، هو فتح معبر رفح بصورة طبيعية، وتسيير القوافل الإغاثية لنجدة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، مشددًا علي ضرورة طرد السفير الصهيوني، وغلق سفارة العدو، مثمِّنًا الدور التركي الجادّ في الدفاع عن القضية الفلسطينية النبيلة.

 

رسالة

وفي كلمة الإخوان المسلمين، قال النائب موسى غنوم عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين: إن خروج الشعب المصري للتنديد بالمجزرة الصهيونية ضد المتضامنين مع الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة؛ رسالةٌ لأنظمة العربية المتواطئة ضد القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الصمت الدولي جريمةٌ في حق الإنسانية.

 

 الصورة غير متاحة

المتظاهرون يطالبون بفتح باب الجهاد

وأضاف أن مطالب المصريين واحدةٌ، وتتركَّز في فتح المعابر مع قطاع غزة بشكل طبيعي، وطرد وغلق السفارة الصهيونية، داعيًا النظام المصري إلى تحمل مسئوليته التاريخية.

 

وطالب عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير (إخوان أون لاين) النظامَ المصريَّ برفع الحصار الذي يشارك فيه على مليون ونصف المليون فلسطيني المحاصرين بقطاع غزة، وفتح معبر رفح لإدخال المعونات والمؤن للشعب المحاصر منذ قرابة 4 سنوات.

 

شارك في الوقفة النواب: يسري بيومي، ومحمود مجاهد، ورجب عميش، وجمال قرني، أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، والمهندس كمال خليل عن الاشتراكيين الثوريين، والمحامي ممدوح إسماعيل.

 

الوقفة في صور