عاد منذ قليل إلى مدينة رفح المصرية الوفد البرلماني المصري الذي قام بزيارةٍ لقطاع غزة استغرقت حوالي 30 ساعةً التقى فيها برئيس الوزراء الفلسطيني ونائب رئيس المجلس التشريعي وعدد من الوزراء والهيئات الفلسطينية.

 

وكان في استقبال الوفد الذي ضمَّ 7 من أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين واثنين من نواب المعارضة، عددٌ كبيرٌ من أهالي العريش الذين أصروا على التقاط الصور التذكارية مع أول وفدٍ شعبي يمثل المعارضة المصرية يذهب لقطاع غزة.

 

وأكد الدكتور حازم فاروق عضو الوفد أنهم فوجئوا باستقبال الجماهير العريشية التي عبَّرت عن فرحتها بالزيارة، مؤكدين دعمهم لكافة الجهود التي من أجلها فك الحصار على قطاع غزة.

 

وأشار إلى أن الإجراءات للخروج من الجانب الفلسطيني إلى الجانب المصري تمَّ بسلالةٍ كبيرة، وأنهم في طريقهم للعودة إلى القاهرة.

 

فعاليات القافلة.. لحظةً بلحظة