قرَّرت النقابة العامة لصيادلة مصر عقد جمعية عمومية طارئة يوم الإثنين 21 يونيو الجاري، يوم النطق بالحكم في قضية فرض الحراسة؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حال فرض الحراسة على النقابة، وتوجيه خطاب إلى رئيس الجمهورية غدًا لمطالبته بفتح باب الانتخابات في النقابة المتوقفة منذ أكثر من 15 عامًا.

 

وشدَّدت النقابة العامة في اجتماعها مع مجالس النقابات الفرعية في دار الحكمة، اليوم الإثنين، على رفضها كل محاولات فرض الحراسة، وتشكيل وفد لمقابلة رئيس محكمة جنوب القاهرة المشرف على انتخابات النقابات المهنية، الأربعاء المقبل؛ لمطالبته بفتح باب الترشيح لانتخابات النقابة المتوقفة منذ 15 عامًا.

 

واتفقت النقابات الفرعية على عقد جمعيات عمومية طارئة في المحافظات؛ أهمها في نقابات الإسكندرية والقليوبية والغربية والأقصر.

 

ودعت النقابة العامة الصيادلة إلى حضور جلسة النطق بالحكم في قضية فرض الحراسة، وإيصال رسالة رافضة لمحاولات سلطة المال فرض الحراسة على مهنة الصيدلة.