قرَّرت نقابات القاهرة الكبرى "القاهرة- حلوان– 6 أكتوبر- الجيزة" عقد جمعية عمومية طارئة الجمعة القادم 17 يونيو الجاري؛ لبحث فعاليات التصعيد ضد محاولات فرض الحراسة، وقبل جلسة النطق بالحكم في قضية الحراسة الإثنين 21 يونيو الجاري.

 

وقال د. سيف الله إمام أمين عام مساعد النقابة العامة لـ(إخوان أون لاين) إن هيئة مكتب النقابة قرَّرت   تعديل موعد العمومية الطارئة لصيادلة مصر لتكون يوم 22 يونيو الجاري، بعد يوم من النطق بالحكم في قضية فرض الحراسة؛ من أجل ترتيبها بشكل أفضل، ولضمان حضور أكبر عدد من الصيادلة، مضيفًا أن نقابات الدلتا قرَّرت عقد عمومية طارئة الجمعة؛ لمواجهة الحراسة الجمعة القادم.

 

وأضاف د. سيف أن وفدًا من هيئة مجلس النقابة العامة من المقرر أن يقابل المستشار محمد سيد رئيس محكمة جنوب القاهرة الابتدائية المشرف على انتخابات النقابات المهنية غدًا الأربعاء؛ لمطالبته بتحديد موعد لإجراء الانتخابات المتوقفة منذ 15 عامًا، ولتحديد وضع اللجنة التي شكَّلها رئيس المحكمة لبحث كشوف الجمعية العمومية، ولمطالبته بسرعة إجراء الانتخابات.

 

ومن جهتها حذَّرت النقابة- في بيان وصل (إخوان أون لاين)- من خطورة فرض الحراسة، مشيرةً إلى أن فرض الحراسة سيتسبَّب في غياب ممثلي الصيادلة أمام الضرائب وشركات الأدوية ووزارة الصحة، وانتشار سلاسل الصيدليات وتأثيرها الضار في العمل الصيدلي، والسماح للحكومة بتمرير التأمين الصحي، ووضع شروط لا تتوافق مع جموع الصيدليات، وإهدار أموال النقابة، وتدهور الخدمات ومشروعات النقابة، واستفحال الاحتكار.