اتهمت صحيفة (جولف نيوز) الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية النظام المصري بالوقوف وراء مسلسل "الجماعة" الذي يُبثُّ حاليًّا على التليفزيون الرسمي المصري وعدد من الفضائيات؛ من أجل تشويه صورة الجماعة قبيل الانتخابات.

 

وقالت الصحيفة: إن النظام المصري طلب من المؤلف وحيد حامد- المعروف عنه انتقاده للإسلاميين في أعماله التليفزيونية والسينمائية- تأليف مسلسل عن جماعة الإخوان المسلمين؛ في محاولةٍ لتشويه صورتها قبيل الانتخابات التشريعية التي ستجري في أكتوبر القادم.

 

ونقلت الصحيفة تصريحًا للدكتور عصام العريان "عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة"، أشار فيه إلى أن أولى حلقات مسلسل "الجماعة" جاءت بنتائج على عكس رغبة صانعيه؛ بسبب كمية المبالغات التي ملأت حلقات المسلسل، وتعكس وجهة نظر الحكومة المصرية.

 

وأضاف العريان أن الناس دائمًا تقف مع الحقائق، وما تمَّ عرضه لا يمتُّ للحقيقة بصلة، مؤكدًا أن الإخوان ليسوا من كوكب آخر، ولكنهم يعيشون وسط الناس، ويعرفون جيدًا حقيقة الشرطة التي تمَّ تمجيدها بالمسلسل.