نظَّم الإخوان المسلمون ببني سويف، أمس، حفل الإفطار السنوي بمشاركة قيادات الجماعة في المحافظة ونوابها في مجلس الشعب، وبحضور المئات من الإخوان والأهالي.

 

وفي كلمته أكد النائب محمد شاكر الديب عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أنه لا أحد يستطيع المزايدة على دور الإخوان في كل قطاعات المجتمع، ومجهودات أفرادها في تحقيق مصالح الشعب المصري وإخراجه من حالة الفساد والاستبداد القائمة.

 

وأضاف أن جماعة الإخوان سوف تخوض معركةً شرسةً خلال انتخابات مجلس الشعب القادمة، مشيرًا إلى أن قرار خوض الانتخابات يأتي مواجهةً للظلم والطغيان.

 

وشدَّد النائب عبد العظيم الشرقاوي عضو الكتلة على أن الإخوان على أتمِّ استعدادٍ لخوض انتخابات مجلس الشعب، على الرغم من التزوير الفاضح في انتخابات الشورى الأخيرة، التي كشفت النظام وأظهرته على حقيقته.

 

وأشار إلى أنه إذا اتفقت الأحزاب مع الإخوان على مقاطعة الانتخابات فسوف تقاطعها الجماعة، وإذا لم يتم هذا الاتفاق فقرار خوض الانتخابات لا رجعةَ فيه.

 

وأكد عبد العزيز أصلان أحد قيادات الإخوان بالمحافظة أن الفتن والشدائد لم تنل من الجماعة على مرِّ التاريخ، بل تخرج من كل محنة أقوى مما كانت قبلها، مستشهدًا بمحنة حل الجماعة عام 1949م واعتقال العائدين من فلسطين، مرورًا بمحنة 1954، ومحنة 1965م.