أدانت لجنة الحريات بالنقابة العامة للمحامين اعتقال أجهزة الأمن المصرية 10 من الإخوان المسلمين بالدقهلية، عقب إعلان فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين؛ خوض الجماعة انتخابات مجلس الشعب المقبلة، مؤكدة أنها بداية غير مبشرة للانتخابات، وتكذِّب مزاعم الحكومة في إجراء انتخابات نزيهة.

 

وقال جمال تاج الدين الأمين العام للجنة الحريات لـ(إخوان أون لاين): هذا إجراء غير قانوني، ويهدم الحقوق الدستورية والقانونية للمواطنين، ويعبِّر عن فشل النظام المبكر في خوض مناقشة شريفة ونظيفة مع القوى الوطنية الشريفة".

 

ودعا المجلس القومي لحقوق الإنسان واللجنة العليا للانتخابات إلى مواجهة هذا الإجراء غير القانوني، ووقف تجاوزات وزارة الداخلية قبل فتح باب الترشح، موضحًا أن لجنة الحريات تساند الشرفاء في الوطن، وستدرس طرق الرد على مثل هذه الأفعال.

 

وطالب أبناء جماعة الإخوان بالصبر، ومواصلة طريقهم بالطرق القانونية والسلمية في الدفاع عن حقهم الدستوري في المشاركة في الانتخابات، ومواجهة أية محاولة لتزويرها، مؤكدًا أنه لا يضيع حق وراءه مطالب.