أعلن المكتب الإداري للإخوان المسلمين بمحافظة الغربية المشاركة في انتخابات الشعب المقبلة والمنافسة على 10 مقاعد، بالإضافة إلى مقعد للمرأة في المحافظة التي لم يُعلن عنها في المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب اليوم بمقر النواب.

 

والمرشحون هم: فضيلة الشيخ السيد عسكر (بندر طنطا)، والمهندس سعد الحسيني (المحلة الكبرى)، والمهندس عبد الحليم هلال (سمنود)، والنائب علي لبن (قطور)، والنائب علم الدين السخاوي (بسيون)، والنائب محمد العادلي (بشبيش)، والنائب يحيى المسيري (محلة حسن)، والنائب إبراهيم زكريا (السنطة)، والنائب عادل البرماوي (محلة روح)، والنائب حسنين الشورة (كفر الزيات).

 

وقال إبراهيم زكريا، المتحدث الرسمي باسم مرشحي الإخوان، إن الجماعة ستخوض الانتخابات تحت شعار "الإسلام هو الحل"؛ الذي حصل على أحكام قضائية لصالحه، وأثبت الواقع جديَّته والتزام أبناء الجماعة به كمنهج حياة، فيه الحل لكل المشكلات التي تعاني منها مصر، وتحقيق إنجازات في مختلف المحافظات.

 

وأضاف: إن هذا العدد ليس نهائيًّا، وإن هناك مرحلة مشاورات وتنسيق مع القوى السياسية خلال الأيام المقبلة، على أن يتم الإعلان عن العدد النهائي في ضوء نسبة الـ30% التي حدَّدها فضيلة المرشد لخوض الانتخابات.

 الصورة غير متاحة

 إبراهيم زكريا

 

وأكد الشيخ السيد عسكر أن الأمة في حاجة إلى جهود كل أبنائها وبناتها، ولا غنى عن الإصلاح الداخلي لمصر، وأن الإخوان وهبوا أنفسهم لهذا الإصلاح، لا يبغون من وراء المشاركة إلا رضا الله، ثم خدمة الشعب المصري؛ الذي يحتاج إلى قيادات تسير به نحو هذا الإصلاح وتتحمَّل المسئولية.

 

وأشار النائب عبد الحليم هلال إلى إنجازات الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمحافظة الغربية، وما حققته الكتلة من إنجازات خلال الخمس سنوات الماضية، مؤكدًا أن الكتلة قامت بحجم كبير من الاستجوابات والاقتراحات لحل مشكلات المحافظة.

 

وطالب الشعبَ المصريَّ ومؤسسات المجتمع المدني والصحفيين والحقوقيين بالوقوف يدًا واحدةً مع الجماعة؛ من أجل محاربة التزوير، والعمل على خروج الانتخابات بصورة سليمة وشرعية.