واصل جهاز مباحث أمن الدولة حملته الشرسة على المكتبات الإسلامية والشركات الخاصة، عقب إعلان الإخوان المسلمين خوض الانتخابات المقبلة.

 

وشنَّ الجهاز بمحافظة المنيا مساء أمس الإثنين حملة مداهمات واسعة على المكتبات التابعة لأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين أو لمقربين منهم.

 

وشملت الحملة مكتبتي "الصحابة" بمركز ملوي ومكتبة "الحرمين" بمركز مطاي، وتمَّ مصادرة محتويات المكتبتين، والاستيلاء على المصاحف والعطور الموجودة بهما.

 

كما تمَّ اعتقال صاحب مكتب الصحابة أحمد سيد، وهاني مصطفى "صاحب مكتبة الحرمين"، وتمَّ تحرير محاضر لهما.

 

كما دهمت أيضًا في نفس التوقيت شرطة مباحث التموين وعناصر من جهاز مباحث أمن الدولة محل البقالة الخاص بجودة محمدين جودة، أحد رموز الإخوان بمحافظة أسوان، وأجبروه على مرافقتهم في سيارات الشرطة، على الرغم من عدم وجود أية مخالفة تموينية بالمحل!.

 

وقال أسامة يوسف محامي جودة لـ(إخوان أون لاين) إن مثل هذه الممارسات تأتي في سياق حملة الهجوم على المكتبات وأماكن العمل الخاصة برموز الإخوان على مستوى الجمهورية؛ بغرض شغل أصحابها وإرهاقهم في أقسام الشرطة ومكاتب النيابة، وتخريب مصادر أرزاقهم في إطار الهجوم الشرس على كل ما هو إخواني؛ بمناسبة موسم انتخابات الشعب 2010م!.

 

وأضاف جودة أنه المقصود الوحيد بهذه الهجمة الأمنية، مدللاً أنها لم تذهب إلى أي مكان آخر غيره، لا قبله ولا بعده، مؤكدًا أن ما حدث اعتداءٌ صارخٌ على حقوقه الدستورية والقانونية ورزقه.

 

وفي سياق متصل أمرت نيابة دمنهور بمحافظة البحيرة بإخلاء سبيل محمد داود، أحد رموز الإخوان بالبحيرة وصاحب مكتبة طور سيناء، وذلك بدون ضمانات.

 

 

وفي الفيوم، واصلت الأجهزة الأمنية- بحسب مراسلنا أحمد عبد التواب- حملات مداهماتها للمحال التجارية، عقب إعلان الدكتور أحمد عبد الرحمن رئيس المكتب الإداري بالفيوم خوض الانتخابات المقبلة.

 

وتجمع المئات من أهالي قرية الأعلام بمركز الفيوم، أثناء محاولاتها القبض على فرحات محمد أحد الإخوان من متجره، بدعوى أن لديه جبنًا روميًّا غير مسجل عليه تاريخ الإنتاج، وقد رفض صاحب المتجر التوجه معهم، واضطر رجال المباحث الانسحاب من المحل بعد تجمع مئات المواطنين حولهم.

 

كما اقتحمت قوات الأمن ومباحث شرطة سنورس ومباحث التموين وأمناء شرطة بأمن الدولة، مدعومة بقوات من الأمن المركزي، متجر الطيب إخوان بسنورس، والمملوك للدكتور أحمدي نجل أحمدي قاسم مرشح الإخوان المسلمين بسنورس، أمس، وروعت العاملين به، كما قامت بمصادرة بطاقات الرقم القومي الخاصة بالعاملين بالمتجر.

 

كما اقتحمت قوات الأمن، أمس، أكثر من 7 محال تجارية وسوبر ماركت، منهم: سوبر ماركت جمال عبد الله من الصوفي، ومحال عرفة إخوان، وسوبر ماركت محسن حسين رياض.

 

كما أخلت نيابة شبين الكوم، مساء أمس، سبيل مسئولي المكتبات وشركات الدعاية الذين كانت الجهات الأمنية قد قامت باعتقالهم مساء الأحد الماضي، أثناء عملية الدهم للمكتبات وشركات الدعاية بمدينة شبين الكوم؛ وذلك بضمان محل إقامتهم, والمفرج عنهم هم: محمد أمين علام "مدير مطبعة الأبرار", وعمرو أبو الغار "مدير مكتبة قلوب", ووليد خضر "مسئول مكتب فكرة للدعاية والإعلان", وصالح سليمان "موظف بشركة "رؤية" للدعاية والإعلان", وعبد اللطيف قابل "موظف بمكتبة الضياء".