اشتدَّت حالة الصراع في أوساط مرشحي الحزب الوطني بالمنيا؛ على خلفية الصراع على الفوز بالترشح على قوائم الحزب بانتخابات مجلس الشعب، في ضربة قاصمة لمساعي أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب الوطني، للتغطية عليها.

 

وقال مصدر مطلع لـ(إخوان أون لاين): إن هناك صراعًا شديدًا بين أعضاء الحزب المتنافسين على مقعد الفئات بمركز مغاغة أحمد إمبابي وأحمد أبو حتة وسيد غرياني.

 

وأوضح المصدر أن حدَّة الصراع قد زادت بعد الأنباء القوية التي تردَّدت في أروقة الحزب عن حسم مقعد الفئات لصالح سيد غرياني "شقيق عدوي غرياني" عضو مجلس الشورى عن الحزب الوطني ورجل الأعمال المشهور.

 

وأضاف المصدر أن عدوي غرياني يستخدم منذ فتح باب التقديم إلى المجمع الانتخابي للحزب نفوذه المالي والحزبي وصلته الوثيقة بجمال مبارك وأحمد عز؛ لفرض أخيه على الدائرة، على الرغم من معارضة أعضاء الحزب للمجيء به كمرشح عن الحزب؛ نظرًا لظهوره المفاجئ على الساحة خلال الشهرين الماضيين واستقراره الدائم بالقاهرة.

 

وفي سياق متصل، اشتدَّ الصراع في دائرة أبو قرقاص بين اللواء فاروق طه نائب الحزب الوطني ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب وأعضاء الحزب الذين أعلنوا ترشحهم ضده على مقعد الفئات.

 

وقال مصدر داخل الحزب لـ(إخوان أون لاين): إن طه يحاول في هذه الفترة استخدام نفوذه بالحزب وعلاقاته مع القيادة العليا بالقاهرة، للضغط على المرشحين المنافسين له للتنازل له عن المقعد، في الوقت الذي يروِّج فيه منافسوه بين أبناء الدائرة على عدم صلاحية طه لتمثيل الدائرة مرةً أخرى، لافتين إلى سوء حالته الصحية وتغيبه كثيرًا عن رئاسة لجنة الأمن القومي التي يترأسها.

 

واعتبر مراقبون تصاعد حدَّة الصراعات فشلاً مبكرًا لمساعي أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب الوطني، الذي زار المحافظة الخميس 23 سبتمبر الماضي للملمة فضائح الحزب.