قررت محكمة جنح مستأنف دمنهور عصر اليوم رفْض الاستئناف المقدَّم من هيئة الدفاع عن محمد سويدان، مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالبحيرة، و5 من إخوان دمنهور، وأمرت بتأييد قرار الحبس 15 يومًا بحقهم على ذمة القضايا المتهمين فيها.

 

والصادر بحقهم قرار الحبس هم: محمد سويدان، ورضا الحوشي "موظف بمكتبة نحو النور"، والمهندس مصطفى الخولي، وعصام الغرباوي، وعلي مرضي السايح، وشهرته "علي راضي"، وهاني البكاتوشي.

 

كان سويدان والحوشي قد تمَّ القبض عليهما وحبسهما على ذمة قضية مكتبة "نحو النور" بمدينة دمنهور بالبحيرة ، وتمَّ القبض على م. مصطفى الخولي وإخوانه بعد مداهمة منازلهم فجر الخميس 14 أكتوبر في حملة أمنية شرسة، بعد إعلان جماعة الإخوان المسلمين خوض انتخابات مجلس الشعب 2010م بنسبة 30% من إجمالي المقاعد.

 

وعلى صعيد آخر أطلقت الأجهزة الأمنية بدمنهور سراح 4 من إخوان دمنهور وزاوية غزال؛ تنفيذًا لحكم محكمة جنح مستأنف دمنهور أمس، والتي رفضت استئناف النيابة العامة على قرار قاضي المعارضات أول أمس بإخلاء سبيلهم، وأيدت المحكمة الإفراج، وأمرت بإطلاق سراحهم بدون ضمانات؛ لعدم توفر مبررات الحبس الاحتياطي بحقهم.

 

والمطلق سراحهم هم: عبد الحكيم عبد الرءوف، وصابرعبد المنعم "من إخوان دمنهور"، ومعتمد دربانة، ومحمد سلامة "من إخوان زاوية غزال"، وقد وصلوا إلى منازلهم سالمين.

 

وفي نفس السياق قرَّر قاضي المعارضات إخلاء سبيل فتحي طه، أحد رموز الإخوان بكفر الدوار، بعد حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وقامت النيابة العامة باستئناف هذا القرار، ولم تحدد جلسةً للاستئناف بعد.