شهدت الانتخابات الداخلية لمجمع الحزب الوطني بالدائرة الأولى في محافظة الإسماعيلية اضطراباتٍ ومشادَّاتٍ كلاميةً، تطورت إلى الاحتكاك بالأيدي بين متطلعي الحزب؛ بسبب "طبخ الانتخابات" لصالح أشخاص بعينهم، طبقًا لما تريده الأمانة العامة!.

 

وشهدت الانتخابات أمس عملية "تدويخ" للناخبين بين أكثر من مقرٍّ انتخابي، في الوقت الذي تعدَّدت الاجتماعات ولساعاتٍ طويلةٍ للحيلولة دون إكمال عملية التصويت، في الوقت الذي لم يجدْ العشرات من الناخبين أسماءهم في الكشوف، وهدَّدوا بعمل محاضر ضد الحزب والأمانة العامة للمحافظة؛ الأمر الذي سبَّب المشادَّات.