واصل الحزب الوطني انتهاكاته للقانون والدستور وقرارات اللجنة العليا للانتخابات، وعقد مجمعه الانتخابي للوحدة المحلية في قرية المحمودية بمحافظة الدقهلية داخل الوحدة الصحية لدكرنس؛ حيث شهد المجمع أمس السبت، خلافات حادةً بين المتطلعين للترشح، بعدما علَّق أسامة أبو المجد وعبد الله العوامي لافتات كبيرة على الوحدة الصحية، والادعاء بأنهم قد تم اختيارهم من قبل إجراء الانتخابات، كما منعوا دخول أنصار بقية المرشحين؛ وهو ما أثار حفيظة بقية المتطلعين.

 

تصرفات أبو المجد والعوامي دفعت محمد شبكة عضو مجلس الشعب الحالي والشبراوي أمين المرشحين بالحزب، إلى تهديد أمين التنظيم بالمحافظة بتصويت أنصارهم لمرشحي الإخوان، نكايةً في الحزب الوطني و"الكوسة" التي يمارسها في "طبخ" انتخابات المجمع الانتخابي.