أكد الدكتور محمود عزت نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أن مشاركة الجماعة بالانتخابات البرلمانية المقبلة واجب وطني بغض النظر عن عدد المقاعد التي يمكن أن يحصل عليها مرشحو الإخوان.

 

وأضاف في تصريحاتٍ خاصة لوكالة أنباء الصين الشعبية الرسمية (شينخوا)، أن العالم كله يعلم أن جماعة الإخوان بإمكانها المنافسة على نسبة أكبر من المقاعد التي أعلنت المنافسة عليها الشهر الماضي، إلا أنها تعتبر مسألة المشاركة في الانتخابات واجب وطني بغض النظر عن المقاعد التي يمكن أن تحصل عليها.

 

 

 صورة الخبر من الوكالة

وتوقَّع أن يحصل مرشحو الجماعة على نتائج جيدة في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها يوم 28 نوفمبر الجاري.

 

وأوضح نائب المرشد العام للوكالة الصينية القرارات التعسفية وغير القانونية التي ارتكبها النظام ضد جماعة الإخوان المسلمين سواء بالاعتقالات أو برفض إنهاء أوراقهم، وشدد على ضرورة ألا ينظر أحد للانتخابات المقبلة على أنها ساحة حرب، مضيفًا أن المشاركة في الانتخابات حق لكل الشعب.