أفتى الفقيه العراقي الدكتور، عبد الكريم زيدان، بعدم جواز الدعوة أو العمل على تقسيم العراق إلى دويلات تحت عنوان "الفيدرالية" أو "الإقليم" لبعض المحافظات، كـ"الأنبار" و"نينوى".

 

وأكد- في فتوى حصلت عليها هيئة علماء المسلمين في العراق، ووصل (إخوان أون لاين) نسخة منها- عدم جواز القول أو العمل مع دعوات تقسيم العراق، وعدَّ ذلك منكرًا يجب إزالته.

 

وقال: يُعد هذا العمل من قبيل المنكر الذي تجب إزالته، ولا يساعد من يعمل به بأية مساعدة من قول أو فعل أو تأييد أو مدح؛ بل يستحق المقاطعة والهجر، ويعتبر ذلك من المعاصي الكبيرة التي يُعزَّر صاحبها".