التقت مظاهرات الإسكندرية الثلاثة في مكان واحد بمنطقة سيدي جابر في الطرق المؤدي بين محطة القطار وكورنيش سيدي جابر، وقامت قوات الأمن بإغلاق الطريق من الجهتين؛ بالرغم أنه يعد من أهم الطرق المعدودة على هذا الطريق المؤدية إلى الكورنيش.

 

وأحاطت قوات الأمن المركزي من جانبي المسيرة بأعداد كبيرة من الجنود، فضلاً عن سيارات المطافئ والمدرعات وعربات كشف وتأمين المفرقعات، وقامت بإعمال الضرب في المتظاهرين باستخدام الهراوات والقنابل المسيلة للدموع، وأكد شهود عيان أن قوات الأمن المركزي تقوم بتحطيم سيارات المواطنين بجوار المظاهرة.

 

واختطفت الأجهزة الأمنية عددًا من المتظاهرين في سيارات الأجرة وسيارات الترحيلات والهروب بهم بعيدًا عن المنطقة، خاصة بعد أن شهدت منطقة محطة الرمل صباح اليوم اشتباكات عنيفة من أجل تحرير النشطاء الذين ألقت قوات الأمن القبض عليهم حتى استطاعوا إعادتهم.

 

كما بدأت مظاهرات جديدة في التكوين في مناطق ميامي بشارع محمد نجيب ومنطقة فلمنج؛ لاستكمال المظاهرات التي بدأت صباح اليوم وما زالت مستمرة.

 

المظاهرات في صور