أعلن أمين الشباب بالحزب الوطني في مركز الزرقا بمحافظة دمياط الاستقالة من ‏الحزب الوطني، وحرق "كارنيه" عضويته بالحزب؛ تضامنًا مع مطالب التغيير والمتظاهرين في يوم الغضب بميدان الساعة (البوستة سابقًا) وسط المدينة.

 

وقام المعتصمون بنقل الاعتصام من ميدان الساعة إلى ميدان ‏الشهابية، بالإضافة إلى إعلان عددٍ من النشطاء مواصلة الاعتصام حتى غدٍ ‏الأربعاء بنفس المكان.

 

وأشار النشطاء إلى أن مطالبهم هي إنهاء حالة الطوارئ، وإلغاء المحاكم الاستثنائية، والقوانين ‏سيئة السمعة، وإطلاق حريات الصحافة وتكوين الأحزاب والنقابات والجمعيات، وكفالة حريات الاجتماع ‏والتظاهر والاعتصام والإضراب السلمي، وضمان الاستقلال الكامل للقضاء وإدارته التامة لكافة مراحل وأنواع ‏الانتخابات والاستفتاءات العامة، ومحاكمة المسئولين عن جرائم التزوير والتعذيب، وتنفيذ حكم القضاء العادل ‏برفع الحد الأدنى للأجر إلى 1200 جنيه، وحل مجلسي الشعب والشورى.

رابط الفيديو الذي يظهر إعلان الاستقالة

http://www.youtube.com/user/gannastudio#p/a/u/1/-uGFohJDRyQ