كتب- أسامة عبد السلام وسامر إسماعيل وحمدي عبد العال:

شنَّت الأجهزة الأمنية هجمة شرسة على المعتصمين في ميدان التحرير، في الدقائق الأولى من صباح اليوم الأربعاء 26 يناير 2011م؛ لمحاولة تفريقهم واستخدمت في ذلك الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع.

 

وطاردت قوات الأمن التي تكدَّست في المنطقة، آلاف المعتصمين في المنطقة المحيطة بميدان التحرير، خاصةً في اتجاه شارع رمسيس.

 

كما شنَّت حملة اعتقالات عشوائية طالت حتى كتابة هذه السطور العشرات، الذين تم احتجازهم في عربات الترحيلات والأمن المركزي وترحيلهم إلى أماكن مجهولة.

 

وامتدت سحب الدخان الناتج عن قنابل الغاز إلى داخل محطات مترو الأنفاق؛ الأمر الذي أصاب الركاب بحالات اختناق، وحاولوا الخروج إلى الشارع مرةً أخرى.