طالبت لجنة الحريات بالنقابة العامة للمحامين بمحاسبة المتورطين من وزارة الداخلية في الاعتداء الوحشي على المعتصمين بميدان التحرير في الساعات الأولى من صباح اليوم، فضلاً عن سقوط 3 شهداء في مظاهرات السويس، مشددة على أهمية استمرار ملاحقة الفساد والاستبداد بجميع الفعاليات السلمية القانونية.

 

وقال جمال تاج الدين الأمين العام للجنة- في تصريح لـ(إخوان أون لاين)-: إن اللجنة تدين بأشد العبارات ما حدث ضد معتصمي ميدان التحرير، وتعتبره جريمةً جديدةً لوزارة الداخلية لن تسقط بالتقادم".

 

وأضاف أن القمع الأمني المتصاعد منذ بداية يوم الغضب "25 يناير" حتى نهاية اليوم باستخدام الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع، يعبِّر عن سياسة ممنهجة لوزارة الداخلية ضد المصريين ليست وليدة اليوم.

 

وطالب تاج الدين النائب العام بالاضطلاع بدوره القانوني والدستوري والتصدي لتجاوزات وزارة الداخلية ضد المتظاهرين، خاصةً أن المظاهرات تمت بشكل حضاري وقانوني.

 

شاهد صور الاعتداء على المتظاهرين