أكدت صحيفة (الوول ستريت جورنال) الأمريكية أن مظاهرات يوم الغضب التي ضمت أكثر من 50 ألف مصري على مستوى الجمهورية تعد انتصارًا تاريخيًّا للمصريين.

 

وكانت مجلة (تايم) الأمريكية قالت إن مشاركة أكثر من 40 ألفًا من الذين أعلنوا عن نيتهم المشاركة في الاحتجاجات عبر الصفحات الاجتماعية على شبكة الإنترنت؛ سيعد يومًا تاريخيًّا في الحياة السياسية المصرية تحت حكم النظام الحالي.

 

وأضافت أن مسئولين أمريكيين يتابعون عن كثب التطورات الحالية في مصر، التي تعتبر الولايات المتحدة نظامها الحالي حليفًا إستراتيجيًّا مهمًا في الشرق الأوسط، خاصة فيما يتعلق بسياستها الخارجية ودورها في الحرب على ما يسمى بالإرهاب، وهو ما يجعلها أكبر متلقٍ للمساعدات العسكرية الأمريكية بعد الكيان الصهيوني.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن حالة الغضب والقوة والأعداد الغفيرة للمتظاهرين تظهر مدى إحباط الشعب المصري من تردي الحالة الاقتصادية، واستمرار النظام الحالي.

 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب