بعد توترات في الشارع السكندري ومناورات بين نشطاء الـ(فيس بوك) وأجهزة الأمن، اندلعت مظاهرتان في محافظة الإسكندرية؛ الأولى بمنطقة محطة الرمل، والثانية بمنطقة غبريال شرق الإسكندرية، وأخذت الأعداد في التزايد بعد انضمام شباب المنطقتين إلى المظاهرة.

 

وكانت أجهزة الأمن قد أغلقت ميادين الإسكندرية منذ السابعة صباحًا؛ لمنع تكرار مظاهرات أمس، خاصةً ميدان المنشية؛ حيث استدعت الأجهزة الأمنية تعزيزات إضافية، تحت إشراف مدير الأمن اللواء محمد إبراهيم ورئيس مباحث الإسكندرية خالد شلبي، وقامت بإلقاء القبض على عشرات المارَّة الذين وُجدوا بالميدان، كما ألقت أجهزة الأمن القبض على عشرات النشطاء الآخرين في ميادين الساعة والعصافرة وسموحة.


 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب