بعد حجب موقع (تويتر) من جانب وزارة الاتصالات؛ لقطع نشر الأخبار والصور التي تنقل مظاهرات الغضب التي يقودها الشعب المصري بكلِّ شوارع مصر، اليوم، تنديدًا باستبداد النظام؛ تمَّ منذ دقائق حجب الموقع الاجتماعي (فيس بوك) كشكل من أشكال القمع من جانب الأجهزة الأمنية، ممثلةً في وزارة الاتصالات.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قامت فيه وزارة الاتصالات أمس بغلق موقع (تويتر) من أجل منع النشطاء والمتظاهرين من نشر صور وأحداث الاعتداءات ضد المتظاهرين، التي شهدتها شوارع القاهرة، أمس، في مظاهرات الغضب.

 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب