أكد د. محمد مرسي، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة، ضرورة استجابة النظام الحاكم الفورية للمطالب الشعبية التي رفعتها مظاهرات 25 يناير، وفي مقدمتها حلُّ البرلمان المزوّر، وإعادة الانتخابات، وإيجاد فرص عمل للعاطلين، وإلغاء حالة الطوارئ، ومحاسبة الفاسدين.

 

وقال- خلال مداخلة على قناة (بي بي سي) العربية في السادسة والنصف، مساء اليوم-: نحن نحيِّي الشعب المصري الذي خرج بهذا الشكل القوي والمعبِّر والحضاري، ونتقدم بخالص التعازي لأسر الشهداء الذين سقطوا في مظاهرات أمس".

 

وأضاف أن الإخوان حريصون على مشاركة الشعب في فعاليات المطالبة بالإصلاح، واستمرارها حتى تتم الاستجابة لمطالب الشعب، موضحًا أن الإخوان لا يريدون أن ينفردوا بأية فعاليات لكونهم جزءًا من الشعب المصري.

 

وقال: "عندما قلنا إننا لا نمنع أحدًا من شبابنا في المشاركة فالصورة كانت واضحة، وشارك شباب ورجال الإخوان ونوابهم السابقون بصورة مشرِّفة في هبَّة سلمية استطاعت أن توصل رسالتها".

 

وحول مشاركة الإخوان في مظاهرات يوم الجمعة المقبل أكد د. مرسي أن الإخوان مع استمرار الفعاليات حتى يتم تحقيق المطالب الشعبية.

 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب