منعت قوات الأمن بمحافظة السويس آلاف المواطنين من المشاركة في الصلاة على الشهيد الثالث من شهداء يوم الغضب بالمحافظة، بعد أن تجمَّعوا أمام باب مشرحة المستشفى العام بالمحافظة.

 

واستطاع الأمن تهريب سيارة الإسعاف بمرافقة سيارتين مصفَّحتين وسيارتي أمن مركزي.

 

وأدَّى الشيخ حافظ سلامة، الزعيم التاريخي للمقاومة الشعبية في السويس، صلاة الجنازة على الشهيد، فيما دعا الداعية الشيخ صفوت حجازي للشهداء، مؤكدًا أن دماء الشهداء ستؤتي ثمارها قريبًا إن شاء الله.

 

وواصل حوالي 15 ألف متظاهر احتجاجاتهم في ميدان الأربعين وشارع صدقي، فيما وصل عدد المصابين حوالي 140 مصابًا والمعتقلين إلى 20 من النشطاء.

 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب