تظاهر أكثر من 100 مواطن من أهالي المواطن كرم إبراهيم أحمد رسلان، من محافظة الأقصر، والذي تُوفي صباح اليوم إثر حادث بأحد محاجر منطقة "العلاقي" جنوب أسوان، أمام قسم شرطة أسوان ثان.

 

وقال الأهالي إن تظاهرهم جاء بعد رفض الضابط مجدي عبد الرحمن، مأمور القسم، مقابلتهم وتسليمهم الجثة منذ الثانية عشرة ظهرًا؛ بدعوى عدم وجود جندي واحد بالقسم لانشغال جميع الجهات الأمنية في متابعة المواطنين والناشطين تخوفًا من اندلاع المظاهرات بأسوان، والتي بدأت أمس.

 

وقضت أسوان يومًا من القلق الأمني تمثل في وجود المئات من أفراد وسيارات الشرطة بمختلف أنواعها في الأماكن الحيوية، وخاصةً أمام محطة القطار بالقرب من مبنى المحافظة، مكان المظاهرة الناجحة التي بدأت بعد ظهر أمس بمشاركة القوى الوطنية.