نظَّم عشرات النشطاء وقفةً احتجاجيةً أمام مقر حزب الجبهة الديمقراطية بالمحلة في التاسعة من مساء اليوم؛ احتجاجًا على تجاوزات وزارة الداخلية، وللمطالبة بفكِّ الحصار عن النشطاء المحتجزين داخل الحزب؛ الذين مُنعوا من تنظيم مظاهرة جديدة في المحلة؛ احتجاجًا على الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر.

 

واختطفت قوات الأمن 7 من النشطاء وهم: محمد فتحي، وأحمد بلال، وأحمد السعيد، وتماضر زغلول، ومنى غريب، وإبراهيم قاسم، وإبراهيم ربيع.

 

فيما قال النشطاء إنهم معتصمون داخل مقر الحزب بمدينة المحلة حتى يتمَّ الإفراج عن بقية زملائهم الذين تمَّ اعتقالهم.

 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب