اشتعلت المظاهرات مجددًا في محافظة السويس، وزادت حدتها في منطقة الأربعين، والتي تعاملت معها أجهزة الأمن باستخدام عنيف للقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، وقام الأمن بفرض كردون أمني على المنطقة التي تجمع بها أكثر من 15 ألف متظاهر، كما قامت أجهزة الأمن بغلق كافة منافذ ومخارج المحافظة، ومنعت العديد من ممثلي وسائل الإعلام من الدخول للمدينة لتغطية الأحداث الملتهبة هناك.

 

وقد شهدت المدينة اليوم اندلاع حريق هائل بوحدة مطافئ الأربعين، أسفر عن احتراق 3 سيارات مطافئ، وحريق آخر في مبنى مجندي المطافئ والأمن المركزي بالأربعين؛ مما أدى إلى هروب المجندين منه.

 

وقد انسحبت قوات الأمن من المنطقة التي اندلع فيها الحريق بعيدًا عن ميدان الأربعين لأكثر من 200 متر.

 

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب