قال نشطاء إن مواطنًا (يُدْعى محمد عاطف 22 عامًا) استشهد جرَّاء إطلاق قوات الأمن النار على مئات المتظاهرين بمدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء.

 

وطالب المتظاهرون بالقصاص من قتلة الشاب، فيما تبادل بعضهم إطلاق النار مع الأجهزة الأمنية التي حشدت قواها، وأطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع؛ لمحاولة تفريقهم.

 

ودخل المئات من أهالي المنطقة في اعتصام مفتوح؛ تزامنًا مع انتفاضة يوم الغضب التي انتفض فيها الشعب المصري؛ للمطالبة بحقوقه المسلوبة من قِبَل النظام.

طالع ملفًا كاملاً عن يوم الغضب