توافد آلاف المواطنين على لجنتي الخديوية بالسيدة زينب وأبو الفرج الابتدائية ببولاق أبو العلا؛ للتصويت وإبداء رأيهم في التعديلات الدستورية في ظل إشراف قضائي كامل، وتأمين من القوات المسلحة ورجال الشرطة.

 

وأكد ناخبون أنهم ولأول مرة يشاركون في انتخابات؛ لشعورهم بأهمية صوتهم في التغيير خلال الفترة الراهنة.

 

وقال تامر عبد الحميد، أحد المشاركين بلجنة السيدة زينب لـ(إخوان أون لاين)، إنه جاء مشاركًا من أجل بناء مستقبل مصر وتكليل جهود الشعب المصري خلال ثورة 25 يناير.

 

وأعربت أميرة السيد من أمام لجنة الخديوية بالسيدة زينب عن سعادتها بما تشاهده من نزاهة وشفافية أثناء عملية التصويت، فلا يوجد إملاءات من أحد لاختيار رأي محدد.

 

وفي صورة ملحمية جاءت أماني محيي، مخرجة بقناة (النيل للأخبار) بصحبة صديقتها المسيحية مريم صبحي للتصويت، وأكدت لـ(إخوان أون لاين) أنها رأت الشعب المصري اليوم على حقيقته في مشهد من التحضر والتسامح والإيجابية، مشيرًا إلى أن اليوم يعدُّ من الأيام التاريخية لخلو عملية الاقتراع من التزوير والبلطجية التي عودنا عليها النظام البائد.