أغلق الحاكم العسكري بمحافظة الغربية 18 لجنة استفتاء في مركز سمنود، بعد غياب القضاة المفترض إشرافهم على عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية حتى الساعة 11 صباحًا.

 

وأصيب المواطنون بحالةٍ من التذمر وتجمعوا أمام اللجان، معربين عن غضبهم مما حدث، فيما وعدهم الحاكم العسكري ببحث الأزمة ومحاولة تداركها.

 

وتعطَّل بذلك تصويت نحو 150 ألف مواطن موزعين على 72 صندوقًا بلجان مركز سمنود الـ18.