في مشهد يشوه عرس الديمقراطية الذي تعيشه مصر، اعتدى مجموعة من البلطجية وفلول الحزب الوطني بإحدى قرى مركز بلقاس محافظة الدقهلية على مجموعةٍ كبيرةٍ من المواطنين الذين وافقوا على التعديلات الدستورية.

 

وقام البلطجية بقيادة "القط" بقرية شرقية المعصرة التابعة لمركز بلقاس دقهلية بالاعتداء على جموع المواطنين الذين شاركوا في الاستفتاء بنعم؛ الأمر الذي أسفر عن إصابة عددٍ من المواطنين، من بينهم د. حسام قاسم الذي أُصيب بجرح قطعي في الرأس.