تزايد الإقبال بشكل ملحوظ على لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية من قبل المواطنين في جميع مراكز محافظة الغربية، مع انتصاف يوم الاقتراع، وانتهت أزمة النقص الحادِّ في عدد القضاة بلجان مركز سمنود؛ حيث تمَّ انتداب عدد من القضاة الآخرين.

 

وكان الحاكم العسكري بمحافظة الغربية أغلق ظهر اليوم 18 لجنة استفتاء في مركز سمنود، بعد غياب القضاة المفترض إشرافهم على عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية حتى الساعة 11 صباحًا.