شهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمحافظتي القليوبية وبني سويف إقبالاً متوسطًا من قبل المواطنين في أولى ساعات الاستفتاء، وسيطرت قوات الجيش على المشهد، فيما وُجدت قوات الشرطة على استحياء في محيط اللجان.

 

وأعرب غالبية المواطنين في القليوبية عن تأييدهم للتعديلات الدستورية من أجل دعم استقرار مصر، والتحول السريع إلى الدولة المدنية، وعودة الجيش إلى ثكناته؛ ليمارس دوره الطبيعي في حماية وتأمين الوطن، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية نزيهة، والتمهيد لإصدار دستور جديد للبلاد.

 

وفي قسم شبرا ثان أكد شهود عيان لـ(إخوان أون لاين) وجود بعض عناصر من جهاز أمن الدولة المنحل في نطاق المقار الانتخابية.

 

وفي بني سويف تجمَّع عدد من الشباب أمام مقار لجان الاستفتاء لدعوة المواطنين للتصويت، فيما نظَّمت مجموعات أخرى من الشباب عملية دخول المواطنين إلى اللجان.

 

وتمَّ تقسيم الصناديق الانتخابية حسب الحروف الأبجدية؛ لتسهيل التصويت على المواطنين.