دعا الشيخ العلامة د. يوسف القرضاوي كل الشعوب التي انتفضت من أجل الحرية والتغيير والعدالة إلى الثقة في النصر وتمام نجاح ثوراتهم، مؤكدًا أن وراء كل ثورة خيرًا كبيرًا.

 

وقال- في خطبة الجمعة التي أذاعتها فضائية "الجزيرة"، اليوم-: كل ثورة وراءها الخير؛ لأن وراءها نيات صالحة وعزائم صادقة، ورجالاً أطهارًا، ولن يضيع الله أعمال هؤلاء أبدًا".

 

وأكد أهمية الصبر حتى النصر وتحقيق المطالب الشعبية مرددًا قوله تعالى: (إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون) (النساء)، مشيرًا إلى أن سنن الله في كونه تنتصر للمظلوم ولو بعد حين.