طالب متظاهرو ميدان التحرير بتطهير الأجهزة الرياضية من المفسدين التابعين للنظام المخلوع، خاصةً بعد الأحداث التي شهدتها مباراة الإفريقي التونسي والزمالك، واغتيال الحلم الكروي المصري.

 

ودعا المتظاهرون في لافتات احتجاجية إلى إقالة حسن صقر، رئيس المجلس القومي للرياضة، وسمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، وتفويض الرياضيين المخلصين ممن ساندوا الثورة بمتابعة وتسيير النشاط الرياضي الفترة المقبلة.