يتقدم الأستاذ محمد مهدي عاكف، المرشد العام السابق للإخوان المسلمين، بخالص التعازي إلى الشعب اللبناني والجماعة الإسلامية؛ في وفاة فقيد الأمة المستشار الشيخ فيصل مولوي، الأمين العام السابق للجماعة الإسلامية في لبنان، بعد رحلة طويلة في الجهاد والعطاء، ونشر الفقه الوسطي المعتدل.

 

وأكد فضيلته أن الأمة في حاجة إلى اقتفاء أثر الفقيد؛ لتتعلم الإسلام الوسطي المعتدل، ومبادئه السمحة، والثبات على المبادئ الحقة، والجهاد في سبيل إعلاء كلمة الله.