أقام الإخوان المسلمون في مدينة منيا القمح بالشرقية، أمس، سوقًا مدعمًا لبيع السلع الغذائية بقرية "القبة"؛ لتوفير الجهد والوقت على الأهالي، وتسهيل الحصول على السلع المطلوبة في وقت قصير وبجهد قليل بدون الركوب والتنقل في المواصلات.

 

وأكد جمال عبد العظيم، أحد منظمي السوق ومن رموز الإخوان، أن البداية كانت فكرةً لشباب جمعية تنمية المجتمع، وتمَّ التخطيط لإنشاء سوق يخدم أهالي القرية، ثم تحديد يوم الثلاثاء من كل أسبوع، وأعلن عن هذا اليوم في أوساط الأهالي.

 

وأضاف أنه تمَّ تأمين السوق والبضاعة من خلال وردية يتناوب فيها أفراد الجمعية لحراسة السوق كل أسبوع، مشيرًا إلى أن السوق كان عاملاً أساسيًّا في توفير فرص عمل لكثير من شباب وفتيات القرية.