تصاعد غضب المحامين المدعين بالحق المدني في محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه وحبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق و6 من كبار مساعديه قبل ساعات من بدء جلسات المحاكمة صباح غد الأربعاء؛ احتجاجًا على ما وصفوه بتعمد تعطيل إجراءات استخراج تصاريح حضورهم للجلسات.

 

وكشف طارق إبراهيم، منسق لجنة الحريات بنقابة المحامين، أن اللجنة قررت في حالة التلاعب في كشوف المحامين والحيلولة دون حضور أحدهم دون سبب قانوني اتخاذ قرار بالانسحاب من جميع الجلسات مع دعوة باقي المحامين للتضامن ومقاطعة جلسات محاكمة المخلوع.

 

وأشار إلى أنه ليس من المقبول قانونيًّا أن يتم حجب الأسماء وتصاريح حضور الجلسة إلى صباح يوم المحاكمة، على الرغم من تقديم طلبات استخراج التصاريح قبل يومين وفق الموعد الذي حدده المستشار أحمد رفعت، رئيس محكمة جنايات القاهرة ورئيس الدائرة التي تنظر القضية.

 

وكان عبد المنعم عبد المقصود، المنسق العام لهيئة الدفاع، تقدم صباح اليوم عن أُسر شهداء ومصابي الثورة، ببلاغٍ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود حمل رقم 9417 لسنة 2011م بلاغات النائب العام ضدَّ تعطيل استخراج تصاريح المحامين بالهيئة وغيرها.