اكتظت الشوارع والميادين المصرية بمئات المواطنين منذ مساء أمس وفجر اليوم؛ لترقُّب ومتابعة سير محاكمة الرئيس "المخلوع" بأكاديمية الشرطة في التجمع الخامس.

 

وارتفعت وتيرة التجمهر بميدان التحرير والشوارع المحيطة به، وأمام دار القضاء العالي، وشوارع منطقة وسط البلد ومثلث شارعي عبد الخالق ثروت وطلعت حرب.

 

ورفع البعض لافتاتٍ تصف المحاكمة بالمسلسل الهزلي، خاصةً بعد منع بعض المحامين وأهالي الشهداء من الدخول لقاعة المحكمة، رغم تقدمهم بالتصاريح اللازمة.